مصحات علاج الادمان


علاج الترامادول



  • فقرص الـ"ترامادول" الذى لا يتخطى سعره الجنيه الواحد، إلا أن مدمن الترامادول يرتكب أفظع الجرائم دون أن يشعر بنفســه، فيحولــه إلى شخص آخر، لا يرى لا يسمــع لا يتفاهــم، يتصرف كالدواب بل أضل سبيلا.
  • كان الترامادول يستخدم فى أواخر السبعينات كمسكن للألم الشديــد، إلا أنه أصبح يستخــدم الآن للحالة المزاجية للمدنينن وأرباب الكيف، كمــا يستخدمــه العاجزون جنسيا اعتقادا منهم بأنه يقضى سريعـا على عمليات القذف المبكر ويمنحهم وقتا أكبر من المتعة الجنسية.
  • الترامادول انتشر و تفشى بالمجتمع المصرى بشراسة خاصة بـ قدومه بكثرة من الصيــــن، فأصبح يهدد سلامة واستقرار الوطــن، ومع انتشـــار هذا الخطر الغاشم داخل الأنديــــــة والمدارس والجامعـــات وفى الكافيهات وفى الشوارع، ارتكبت تحت اسمه أخطر وأبشــع الجرائم التى لم يسجلها قانون الإجرام من ذى قبل، فانتهكت الحرمات وسفكت الدماء وقطعت صلة الأرحام واغتصبت النساء، وسرق الآباء وقتلت الأمهات، وانتزعت الرحمة من قلوب المدنين وسيطر الشر على عقولهم.


ادمان المخدرات تـُدمر حياة َ المدمن جسديــاً ونفسياً، لكنّ الأســـوأ أن خطر هذه الآفـــة لا يقتصر على المدمن فحسب بل يذهب إلى أبعد من ذلك ويزيدُ من نسبة العنف والجرائم فـــي المجتمع (82% بالعالم العربي، (91% مــن مصر) يؤيدون ذلك.أن الآثار السلبية للمخدرات لا تعني المدمـن وحده بل تؤثر سلبـــاً أيضــاً على كثير ٍ مـــن الأبرياء (82%من المستطلعة آراؤهم بالعالم العربي وافقوا) وذلك لأن المدمن لا يعي ماذا يفعل وغيرُ مسؤول ٍعن تصرفاته، لذا فإذا كان المدمــنُ ضحية َ هذه الآفــة السيئة لا بد مــن الإشارة إلى أن كثيرين يذهبون ضحيتـَه.الخجل... عاملٌ أساسي اعتدنا عليه في عالمنا العربي وهو نقطة ٌرئيسة نبدأ منها لأن نقومَ بتغيير ٍ فِعلي، فعلى المدمن ألا يخجلَ مــــــن الإفصـــاح والتكلــــم على الـــملأ عـــن هذا الموضوع، إذ ستتم بهذه الحالة الإستفادة من تجرُبته المريرة، وسيُعاقبُ من يُرَوِّج لهذه المواد السامة. 63 % أيدوا.ومما لا شك فيه أن نشر الوعي من العوامل الرئيسة لتفادي مثل هذه المشاكل الإجتماعية برأي كثيرين، ف 74% من الإناث و64% من الذكور عربياً يرون أن نقص التوعية سببٌ مهم، والنسبة هذه رأت أن النساء المدمنات بتزايدٍ ملحوظ لذلك كان ضروريا توفيرمصحات لعلاج الادمان وخاصتا العلاج من ادمان الترامادول tramadol .





ادمان الترامادول


الترامادول


مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الادمان

علاج ادمان الترامادول - tramadol treatment







هناك مجموعة من الحقائق لابد أن يعرفها الشخص الذى قرر التوقف عن الإدمان لأى عقار إدمانى إما أن يكون عن طريق التدرج، أو التوقف المفاجئ وأنا أفضل الطريقة الثانية لأنها فعالة، ولكن ستظهر أعراض الانسحاب مثل القلق، التوتر، اضطراب فى النوم، شعور بعدم الراحة، ألم فى المفاصل والظهر خصوصًا فى أول يوم، إضافة إلى العصبية الشديدة والتشنجات، وقد تصل إلى نوبات الصرع، هذه الأعراض قد تستمر إلى ثلاثة أو أربعة أيام على الأكثر. ولكن بالتصميم والعزيمة ستمر هذه الأيام الأولى على خير، ومن أفضل الطرق أن تتوقف عن التناول فى اللحظة التى تشعر فيها بذلك ولا داعى للتسويف. أن الطرق العلاجية غير الدوائية لا تعطى نسب نجاح كبيرة خاصة للمرضى الذين استمروا على الدواء لأكثر من عامين.وعن مراحل علاج وتأهيل المدمن ، هذه المراحل يجب تنفيذها بشكل جاد وصارم لأنها الطريقة الفعالة للعلاج وتجنب الانتكاسة وتنقسم هذه المراحل إلى:- مرحلة سحب السموم-مرحلة متابعة العلاج- مرحلة علاج الادمانو يجب ألا ينسى أن العزيمة والدافعية هى القوى التى سوف تقهر إدمان الترامادول .

علامات تظهر على مدمن الترامادول

1- احمرار العينين، وشبه مغلقتين (ناعستين).2- الترنح أثناء المشي، (تشحيط).3- الأكل الدائم والشرب الدائم والأكثر من المعتاد، لأن الترامادول يشعر متعاطيه بالجوع والعطش.4- التحدث بلسان ثقيل، وتأتأة في الكلام.5- الكذب المستمر، فيخفي مكان تواجده ولا يخبر متى عودته في حال خروجه.6- حب العزلة وإغلاق الباب عليه، وعدم الاهتمام بأحد من عائلته.7- ضعف القدرة الجنسية، حتى العجز الكامل.8- ترك الصلاة والصيام والطاعة.9- تردي وضعه المالي، ويطلب المزيد من المال 10- لا يهتم كثيرًا بمظهره ونظافته .11- تصرفات غريبة كالضحك أو البكاء فجأة.12- التغير السريع والمفاجئ في المزاج، فتجده من عصبي إلى هادئ أو العكس.13- تدني مستوى التحصيل العلمي الدراسي وفقد التركيز والحفظ.14- الشعور الدائم بالخوف والمراقبة، ودائما الدفع عن نفسه حتى لو لم يتم توجيه تهمة له.






المصدر / http://tramadoladdiction.wixsite.com/tramadol