المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخنزير ينقل للإنسان ( الديدان ) بأنواعها .........



د / محمد حسين
03-04-2004, 02:20 PM
[align=center:c6bcca148b][color=black:c6bcca148b]الخنزير ينقل للإنسان (الديدان) بأنواعها وغالبيتها تسبب اضطرابات خطيرة [/color:c6bcca148b]
[/align:c6bcca148b]


[color=blue:c6bcca148b]اوضح الدكتور فهمي مصطفى محمود رئيس قسم التحاليل الطبية بكلية العلوم الطبية المساندة في جامعة الزرقاء الاهلية ان الخنزير ينقل للإنسان عدداً من الديدان المفلطحة غالبيتها يسبب له اضطرابات خطيرة بالاضافة الى الديدان المفلطحة غالبيتها يسبب له اضطرابات خطيرة بالاضافة الى الديدان الشريطية والخيطية او الاسطوانية.
وقال في ثنايا بحث قدمه خلال المؤتمر السابع لهيئة الاعجاز العلمي في القرآن والسنة بدبي وعنوانه (الاعجاز التشريعي في تحريم الخنزير) ان الدراسات بينت وجود علاقة قوية بين استهلاك لحم الخنزير وسرطان الامعاء الغليظة والمستقيم.[/color:c6bcca148b][align=center:c6bcca148b][img:c6bcca148b]http://www.alriyadh-np.com/*******s/03-04-2004/Mainpage/images/M4.jpg[/img:c6bcca148b][/align:c6bcca148b]

[color=green:c6bcca148b]وفيما يلي الجزء الثاني من البحث :[/color:c6bcca148b]
[color=black:c6bcca148b][b:c6bcca148b]خامساً: الديدان المفلطحة (Trematoda)[/b:c6bcca148b][/color:c6bcca148b]
[color=blue:c6bcca148b]ينقل الخنزير للإنسان عدداً من الديدان المفلطحة، غالبيتها يسبب له اضطرابات خطيرة. وأهم الديدان التي ينقلها الخنزير الى الإنسان هي:
1- البلهارسيا اليابانية (Schistosoma Japonicum). تصيب البلهارسيا اكثر من 200مليون نسمة، ويموت بسببها قرابة المليون شخص سنوياً. ويصاب الخنزير بديدان البلهارسيا اليابانية والتي تنزل بويضاتها مع برازه، ومنه تنتقل للإنسان في كثير من بلدان العالم.
2- الدودة المتوارقة البسكية (Fasciolopsis buski). وهي من الديدان المعوية - الكبدية، والخنزير هو العائل الرئيس لنشر العدوى. وتعيش الديدان البالغة في الامعاء محدثة التهابات موضعية ونزوف وتقرحات في جذر المعي الدقيق، وتتسبب في حدوث اسهال مزمن وفقر دم وقد تحدث استسقاء البطن مؤدية الى الوفاة.
3- الدودة الكبدية الصينية (Chlonorchis sinensis). تنتشر الدودة الكبدية الصينية في بلدان الشرق الاقصى كاليابان والصين، والخنزير العائل الرئيسي لها. تعيش هذه الديدان في القنوات الصفراوية الكبدية، حيث تتكاثر بأعداد كبيرة. واذا ما كثرت اعدادها عند المصاب، احدثت تضخماً في الكبد واسهالاً مزمناً ويرقاناً شديداً ينتهي بالوفاة.
4- دودة (Paragonimus westermani). يصيب هذا الطفيلي القطط والكلاب والخنازير وغيرها، وينتقل منها الى الإنسان. وتعتبر هذه الدودة من اهم الديدان التي تصيب الرئة وتحدث فيها اضراراً تكون احياناً جسيمة، ما تسبب الالتهاب الرئوي ومرض السل.
5- دودة (Castrodiscoider hominis). وهي من طفيليات الامعاء التي تصيب الخنازير وغيرها، وتنتقل منها الى الإنسان . [color/]
[color=black][b:c6bcca148b]سادساً: الديدان الشريطية (Cestoda).[/b:c6bcca148b][/color:c6bcca148b]
[color=blue:c6bcca148b]ينقل الخنزير للإنسان انواعاً متعددة من الديدان الشريطية، بعضها بالغ الخطورة على حياتها، والبعض الآخر يسبب له اضطرابات تتراوح ما بين الخفيفة والشديدة. واهم الديدان الشريطية التي ينقلها الخنزير الى الإنسان هي:
1- الدودة الشريطية المسلحة/تينيا سوليوم (Taenia solium). والمشهورة ايضاً بالدودة الوحيدة. يعيش طورها البالغ في امعاء الإنسان، ويبلغ طولها من 2- 3أمتار، لها رأس اصغر من الدبوس مزود بأربع ممصات ويطوق قمته من الاشواك، يلي الرأس عنق قصير ينمو منه باستمرار قطع او أسلات صغيرة تنمو كلما بعدت عن الرأس مكونة شريطاً يحتوي اكثر من 1000قطعة.
2- الدودة الشريطية العوساء العريضة (D. latum). يصاب الإنسان بالطور البالغ لهذه الدودة، التي تعتبر واحدة من الديدان المعوية. ويبلغ طول الدودة البالغة 10امتار، وتستطيع ان تضع عدداً هائلاً من البيوض، يصل الى مليون بويضة كل يوم!!
3- الدودة شوكية الرأس (Macracanthoryn hirudinaceus). هذا النوع من الديدان شائع في الخنزير، ولكنه ايضاً يصيب الإنسان، فقد اكتشف بين فلاحي وادي الفولجا في جنوبي روسيا.[/color:c6bcca148b][color=black:c6bcca148b][b:c6bcca148b]سابعاً: الديدان الخيطية او الاسطوانية (Nematoda).[/b:c6bcca148b][/color:c6bcca148b]
[color=blue:c6bcca148b]الديدان الخيطية او الاسطوانية التي ينقلها الخنزير للإنسان متعددة الانواع، ومتفاوتة الخطورة، لكنها جميعاً لا تخلو من اشكالات صحية تسببها للعائل. اما اهم هذه الديدان التي يرتبط نقلها الى الإنسان بأكل لحوم الخنازير او التعايش معها فهي على النحو التالي:
1- الدودة الشعرية الحلزونية/ ترايكنيلاً (Trichinella spiralis). تعيش الديدان البالغة في امعاء الإنسان والخنزير، وهي ديدان قصيرة يتراوح طولها بين 2- 4ملم.
2- ثعبان البطن الخنزيري (Ascaris suum). تعيش الديدان البالغة في امعاء الخنزير، حيث تضع بيوضها، التي تخرج مع البراز الى البيئة الخارجية. واذا ما دخلت هذه البيوض جسم شخص ما بطريق مخالطة الخنازير، فإنها تفقس وتخرج منها يرقات تخترق جدار الامعاء، ثم تسير محمولة مع الدم حتى تصل الرئتين، فتثقب الاوعية الدموية وتموت داخل الرئتين، مسببة الالتهاب الرئوي الاسكاريسي الذي يعتبر من الامراض القاتلة.
3- ثعبان البطن او الإسكارس (Ascaris lumbricoides). تعتبر هذه الدودة اكبر الديدان الخيطية التي تصيب الإنسان، اذ يصل طول الانثى فيها الى 40سم، ومن هنا جاءت تسميتها "ثعبان البطن". وهي اكثر الطفليليات التي تصيب الإنسان قاطبة. [/color:c6bcca148b]
[color=black:c6bcca148b][b:c6bcca148b]ثامناً: المفصليات (Arthropoda).[/b:c6bcca148b][/color:c6bcca148b]
[color=blue:c6bcca148b]المفصليات التي تصيب الإنسان والخنزير متعددة الانواع، ومتفاوتة الخطورة. وتشمل هذه المفصليات البعوض، البرغوث الشائع في الإنسان. انواع من القمل، ذبابة تسي تسي الناقلة لطفيليات مرض النوم، انواع من ذباب الجلد، وانواع من الحلم. جميع هذه الطفيليات تتغذى على دم الإنسان والخنزير. ولا تكمن خطورة هذه المفصليات في التطفل على دم الإنسان والتغذية به، ولكن فيما تنقل اليه من امراض فيروسية واولية قاتلة ويرقات ديدان، كفيروس "نيبا"، وفيروس التهاب الدماغ الياباني، ومرض الملاريا، ومرض النوم الافريقي، ومرض شاغاس، وغيرها من الطفيليات الضارة. ونحن نعتقد ان اعداد الطفيليات المنقولة من الخنزير الى الإنسان بواسطة المفصليات، سيزداد كماً ونوعاً مع مرور الوقت، وستغدو الخنازير مصدر خطر متنام على حياة الإنسان. [/color:c6bcca148b]
[color=black:c6bcca148b][b:c6bcca148b]تاسعاً: امراض جسمانية غير طفيلية.[/b:c6bcca148b][/color:c6bcca148b]
[color=blue:c6bcca148b]يحتوي لحم الخنزير على انواع عديدة من المركبات الكيميائية الضارة، التي لا تتناسب ولا تنسجم مع مركبات جسم الإنسان، وبالتالي فهي تسبب له امراضاً وعللاً متنوعة، تزداد وطأتها كلما تزايد استهلاك الشخص للحوم ومنتات الخنزير.
تستخدم في الغرب جميع اجزاء الخنزير ولا تبقى منه اي فضلات. فمن الدم يصنع السجق الاسود وبعض انواع البوذنج، وتستخدم الامعاء كغلاف للسجق. ويحول الدهن الزائد الى شحم يستخدم في الطبخ، او في صناعة الزيوت المزلقة، وزيوت التشحيم، وزيوت السفن، وصناعة الصابون وادوات التجميل والمعاجين، والمضادات الحيوية، وانواع الطعام والجيلي، ومعاجين الأسنان. ويستخدم الشعر في المفروشات، وتحول العظام ونفايات الجلد الى سماد، ويدبغ جلد الخنزير لصناعة الاحذية وغيرها، وتستخدم غدد الخنزير لاستخراج الهرمونات.
ويعرف دهن الخنزير باسم لارد ويستخدم للطبخ، وصناعة الحلويات والشوكلاته، والجاتوه والآيس كريم. والاطعمة التي يدخل فيها الخنزير وشحمه واسعة جداً، بدءاً من الهامبورجر والسجق، الى الاسماء غير الواضحة كالشوربة والسلطة والمايونيز والمشروبات والدجاج.
يستهلك الغربيون كميات هائلة من لحم ومنتجاته، فكل عام يستهلك الأمريكيون وحدهم قرابة 100مليون خنزير يبلغ مجمل وزنها 10مليارات كيلوجراماً. فكان لابد من ان تظهر فيهم امراض عديدة. وسنعرض في هذه العجالة الى بعض هذه الامراض.
1- السرطانات. يحتوي جسم الخنزير كميات كبيرة هرمون النمو (Growth Hormone) والهرمونات المنمية للغدد التناسلية (Gonadotrophins). وهذا يفسر سرعة نموه الهائلة وسرعة بلوغه العجيبة. فوزن الخنوص يتضاعف اكثر من 50مرة خلال فترة قياسية تبلغ 6اشهر!!!؟ وتصبح الانثى قادرة على الحمل بعد 4اشهر فقط من ولادتها!!!؟ لذا تزداد الاصابة بالسرطان لدى آكلي لحم الخنزير. فقد بينت الدراسات وجود علاقة قوية بين استهلاك لحم الخنزير وسرطان الامعاء الغليظة والمستقيم، وسرطان البروستاتا، وسرطان الثدي، وسرطان البنكرياس، وسرطان عنق الرحم وبطانة الرحم، وسرطان المرارة، وسرطان الكبد. لذا فإنني انبه في هذا المقام الى عدم اعتبار نسب الامراض السرطانية في الدول الغربية، كمؤشر لنا في الدول الإسلامية التي تحرم شريعتها اي تعامل مع هذا الحيوان المليء بالمرض، فليس هناك وجه للمقارنة.
2- السمنة وامراض الشرايين والقلب. يوجد الدهن متداخلاً مع خلايا لحم الخنزير بكميات كبيرة، خلافاً للحوم البقر والغنم والدجاج. ويسبب دهن الخنزير مجموعة من الامراض نحو تصلب الشرايين، الذبحة الصدرية، جلطات القلب، ضغط الدم، سكري البول، وحصوات المرارة، وما يتبع ذلك من تعقيدات مرضية خطيرة.
3- التهاب المفاصل. يحتوي لحم الخنزير على كميات كبيرة من حامض البوليك، ذلك لأن جسمه لا يتخلص الا من قدر يسير من حامض البوليك، لا يتعدى 3% بينما يتخلص الإنسان من 90% من نفس الحامض. ونظراً لهذه النسبة العالية من حامض البوليك، فإن آكلي لحم الخنزير يشكون عادة من آلام روماتيزمية، والتهابات المفاصل، ومشاكل في الكلى.
4- الامراض التحسسية. يحتوي لحم الخنزير على كميات عالية من مركبات الهستامين والإميدازول (histamine and imidazole)، تحدث عن آكليها امراضاً تحسسية جلدية، مثل الاكزيما والشرى والتهاب الجلد العصبي والحكة وغيرها. واذا امتنع آكلوا لحم الخنزير عن اكله بشكل مطلق، فإن هذه الامراض التحسسية تتلاشى.
5- امراض اوتار العضلات والغضاريف. يحتوي لحم الخنزير على مواد مخاطية نشوية فيها مادة الكبريت، التي تترسب في اوتار العضلات والنسيج الغضروفي، مسببة رخاوة تلك الانسجة ومحدثة تغيرات باثولجية في المفاصل والعمود الفقري.[/color:c6bcca148b]
[color=black:c6bcca148b][b:c6bcca148b]عاشراً: امراض اجتماعية وخلقية.[/b:c6bcca148b][/color:c6bcca148b]
[color=blue:c6bcca148b]يقول الامام الدميري رحمه الله: ان الخنزير شرس الطباع شديد الجماع شبق، تكتنف حياته الجنسية الفوضى ولا يخصص لنفسه أنثى معينة. ويقول ابن خلدون رحمه الله: اكلت الاعراب لحم الابل فاكتسبوا الغلظة، واكل الاتراك لحم الفرس فاكتسبوا الشراسة، واكل الافرنج لحم الخنزير فاكتسبوا الدياثة (عدم الغيرة على العرض). يقول الفخر الرازي رحمه الله: قال اهل العلم الغذاء يصير جزءاً من جوهر المغتذي فلابد ان يحصل له اخلاق وصفات من جنس ما كان حاصلاً في الغذاء، والخنزير مطبوع على حرص عظيم ورغبة شديدة في المشتهيات فحرم اكله لئلا يتكيف بتلك الكيفية.[/color:c6bcca148b]

[color=black:c6bcca148b]المصدر :
جريدة الرياض
السبت 13 صفر 1425العدد 13070 السنة 39 [/color:c6bcca148b]

meyad123
03-04-2004, 03:31 PM
السلام

الحمد لله انه محرم


س
لا
م

د.صلاح الدريويش
04-04-2004, 12:51 PM
مشكور ياد/ محمد على هذا الموضوع مما يبين الحكمة من تحريم لحم الخنزير في القرآن الكريم .