المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ألبا ( الخضراء المتوهجة والتلاعب بالجينات )



الدكتور عبدالعزيز
30-12-2003, 09:43 PM
اثار ارنب معدل وراثياً خلافاً حاداً جديداً حول استمرار التلاعب بجينات الكائنات الحية , فلقد رفض علماء المعهد الوطني للبحوث الزراعية الفرنسي , آي إن آر آي ( INRI) اهداء ارنب معدل وراثياً انتجوه معملياً في شباط / فبراير الماضي الى فنان من شيكاغو يدعى ( ادواردو كاك ) يريد ان يعرض الحيوان كقطعة فنية حية في معرض بالولايات المتحدة الامريكية.

ولقد سميت انثى الارنب المحورة وراثياً ( البا ) بعد ان حورت جيناتها لتشع لوناً اخضر تحت الظروف المعملية , ولقد اكدت المتحدثة بلسان المعهد عدم السماح ( لكاك ) بعرض البا كقطعة فنية حية , وقالت ايضا : ان البا ستظل في المختبر كاي حيوان معملي اخر , ولقد اضافت ايضا : ان فنان شيكاغو علم بوجود البا خلال محادثة مع واحد من العلماء الذين طوروها ونفت بذلك ما اعلن من قبل عن ان المعهد انتج هذه الارنبة خصيصا تلبية لطلب الفنان الامريكي , والذي ادعى ان هذا الارنب سيستغل كرمز للتقارب الفكري بين العلماء والمجتمع لتأكيد دور بحوث الهندسة الوراثية الجديدة في تغيير الواقع والثوابت الحياتية ولقد نقل علماء المعهد جينات تحدث وهجا عند تعرضها لبعض المؤثرات الخارجية من قنديل البحر الى الارنبة ( البا ) في مرحلة الجنين وتنتج هذه النوعية من الجينات البروتين المشع الاخضر جي اف بي ونتيجة لذلك تتوهج خلاياها مثل قنديل البحر تحت المجهر في الضوء الازرق , وتبدو الارنبة البا طبيعية كأي ارنب عادي في الضوء الابيض ولكن تتوهج عيونها وشواربها وفراؤها في الظلام تحت الضوء الازرق

ولقد استخدم علماء المعهد الفرنسي اسلوب الحقن المجهري للاجنة لجين بروتين مشع معزول من فصيلة قنديل البحر المشع يدعى ( ايكوري فيكتوريا ) بعد ان قاموا بتعديل الجين وتكراره ومضاعفته عدة مرات , ليصبح اكثر تأثيراً بحيث يظهر توهجاً ملحوظاً عند نقله الى خلية بويضة ارنب مخصبة والتي تم تنميتها في النهاية لتنتج الارنبة المحورة وراثياً ( البا)

الفأر المتوهج الاخضر

ولا تعد ( ألبا ) اول كائن يحور ليشع في الظلام , بل سبقها عديد من المحاولات لانتاج كائنات تتوهج في الظلام اول حيوان مفضل بطبيعة الحال هو الفأر ولقد تم بالفعل انتاج فأر محور وراثيا ليتوهج في الظلام لاول مرة في عام 1997م في اليابان وتم استغلال الفأر المحور في الاغراض البحثية ليزود العلماء بمعلومات عن بعض العمليات الحيوية البيولوجية ولدراسة طبيعة بعض الامراض وطبيعة التعبير الجيني عن طريق استخدام جينات قنديل البحر المتوهجة في اقتفاء اثر بعض الجينات الهامة بطريقة سريعة, حيث يتوهج البروتين المشع في الظلام في حالة تنشيطه معمليا

توهج الخلاف

ولقد صرح بعض العلماء بان مثل هذا المشروع ( مشروع طائش وهو يشعل المناقشة حول مثل هذه المشاريع وحول حرية ممارسة هذا التحوير الوراثي الجيني للكائنات الحية وحول الهدف من مثل هذا العبث ولقد القى مثل هذا النبأ الضوء على ما يحدث خفية في المختبرات بهذا المعهد , واكد نشطاء حقوق الحيوان ان المشروع معالجة غير ضرورية وشيء سخيف غير مبرر وان انتاج مثل هذا الحيوان قد يسلط الضوء على الفوضى المقبلة في تبديل المخلوقات خلال البحوث الوراثية بينما اكد علماء اخرون اهمية مثل هذه البحوث وان هناك اشياء اكثر اهمية من هذا العبث يمكن استحداثها بمثل هذه الجينات فلقد اقتحمت الهندسة الوراثية حياة البشر وفرضت نفسها على هذه الحياة باعتبارها ( المنقذ ) الذي فتح افاقا بغير حدود لانقاذ البشرية من الجوع ومن الامراض الفتاكة والهندسة الوراثية جاءت لتبقى , فحتى كبار المتحفظين عليها يصفون القرن القادم ( بقرن التقنيات الحيوية ) او عصر الجينات ) ومثل هذه التقنية التي تضيف مقدرة اقتفاء الاثر الجيني تمد العلماء بسلاح مهم يسمح لهم بمراقبة تأثير العقاقير الجديدة ومعرفة تأثيرها في التو دون استعمال الجراحة كما يمكن استغلالها في اساليب العلاج الجيني الحديثة بلصق الجينات المشعة مع جينات معالجة للسرطان على سبيل المثال واقتفاء اثارها في الحال باستخدام اجهزة حساسة للضوء مما يساعد في سرعة العلاج ودقة تحديد الاورام السرطانية خلال الجراحة

ولقد وصف اوسامو شيمومرا الاحيائي الياباني الذي يعد اول من اكتشف جين التوهج في ( ايكوري فيكتوريا ) مشروع الارنب المتوهج بانه مثير , ولكنه ليس مهما ويحاول العديد من العلماء توظيف استخدام مثل هذه الجينات المتوهجة في الصناعة فلقد تم طرح مسدسات مائية في الاسواق عن طريق شركة تدعى ( برولوم ) بحيث يتدفق منها ماء محمل بنسخ متكررة من الجينات ليضيء السائل في حالة تلامسه مع شخص ما او اي جسم يحتوي على الكالسيوم ويعمل باحثون اخرون الان على تطوير ازهار وحلوى واحبار تضيء وتتوهج في الظلام.

د / محمد حسين
01-01-2004, 12:31 PM
يعطيك العافية د / عبد العزيز .... :lol:

بس ما تلاحظ أن العلماء بدأوا يفلتوا حبتين ، ولا أيه رأيك :wink: